الآثار

المخيم الروماني القديم " تمزوين " 
تقع آثار المخيم الروماني القديم تمزوين(LUCU ) بقرية معاطة بلدية يوب ، في الشمال الغربي لسعيدة، ويبعد عن مركز هذه البلدية (باتجاه سيدي بوبكر) بـعشرة كيلومترات على الطريق الولائي رقم 15، بالشمال الشرقي لقرية المعاطة. 
بوادي بربور يوجد حصن تمزوين هذا ، وهو عبارة عن ثكنة عسكرية محصنة بسور مزدوج(سورين) ترتفع أسفل السور الثاني (الداخلي) آثار بناية تشبه المعبد أو الكنيسة، و في الأسفل من هذه البناية، توجد بقايا بنيت بواسطة قطع حجرية كبيرة الحجم ، و هي تشبه خزان ماء أو حوض كبير، وقد قام الباحث الفرنسي ايفان لوبان بحفرية في الموقع، حيث تم العثور على أحجار الميتراك وقطع ألواح خشبية وأخرى من زجاج بالإضافة إلى عدة قطع نقدية ..
وقد كان الموقع الأثري (LUCU) تيمزوين، من أهم الحصون العسكرية الثابتة في موريتانيا القيصرية، حيث بنيت الثكنة من طرف الفوج الأول، المعروف ببانونيا (المتكون من القوات الإضافية الأجنبية) CAHORS PANNONIOM ، وذلك في عهد الإمبراطور الروماني سيبتيموس سيفيروس (septime sévère) (193/211ق.م ) وقد أصبح هذا الموقع مهجورا في نهاية القرن الثالث و بداية القرن الرابع الميلاديين، وهو يحمل مواصفات حصون خط اللميس limes الذي كان عبارة عن نظام دفاعي قوي يحتوي على ثلاثة عناصر أساسية فوساتوم ، أي خندق بأسوار و حصون ، أو قلاع صغيرة من الناحيتين الأمامية والخلفية ، وعناصر محصنة معزولة ، بالإضافة إلى شبكة طرق تصل مختلف المواقع ببعضها ،وبذلك كان خط الليمس نوعا من التحصينات الحدودية ،لأنه كان يحيط بالأقاليم المحتلة فعليا من طرف الرومان ويميزها عن غيرها من الأقاليم .

 

سعيدة القديمة
الموقع يحتوي على أنقاض قاعدة عسكرية الأمير عبد القادر التي بنيت عام 1839 أثناء الحقبة الاستعمارية.
هذه الإقامة لمؤسس الدولة الجزائرية الحديثة، أثناء إقامته في سعيدة التي لجأ إليها و طلب دعم القبائل في المنطقة لمقاومته ضد الاحتلال الفرنسي.
هذه الإقامة هي الآن أطلال فقط، مما أدى المؤرخين وعلماء الآثار للعمل معا من أجل ترميمها لأنها تشكل جسرا في تاريخ المنطقة.

 

تيمطلاس
يوجد ببلدية سيدي أحمد ،يظهر الموقع الأثري في تيمطلاس في شكل مستطيل مع مداخل، ويبلغ طوله 650 متر، وعرض يتراوح ما بين 150 و 200 م.
في داخل الموقع يمكن للمرء أن يميز أسس الجدران التي تشكل أساس لحوالي 700 منزل التي كانت يسكنها 10.000 شخص، وهو ما يثبت أنها كانت مدينة قديمة مهمة و من أكبر المدن بالمنطقة حسب المخططات والأدوات التي تم العثور عليها أثناء بعض عمليات الحفر.

تيدرناتين 
تقع في بلدية عين الحجر إلى 04 كلم من عاصمة الولاية، يحتوي الموقع على آثار يعود تاريخها إلى عصور ما قبل التاريخ، كما تتوفر المنطقة على إمكانيات سياحية واعدة.


هونت 
على بعد 50 كيلومترا شمال غرب عاصمة الولاية تقع بلدية هونت التي بالإضافة للمناظر الطبيعة الخلابة التي تتوفر عليها توجد بها بقايا حضارات قديمة على بعد 7 كم من عاصمة البلدية على مساحة 04 هكتار.

 

كلمة الرئيس

مساحة إعلانية

تواصلوا مع الديوان

الموقع الجغرافي لولاية سعــــيدة