النشاطات الثقافية

نظرة على أهم النشاطات 

تتميز الأنشطة الثقافية بقطاع الثقافة في ولاية سعيدة بعدة تظاهرات بارزة منها ثلاثة مهرجانات إحدها وطني وهو المهرجان الوطني لأدب وسينما المرأة ، واثنان محليان هما مهرجان قراءة في احتفال والمهرجان المحلي للثقافات والفنون الشعبية..وقد أنجز من مهرجان أدب وسينما المرأة حتى الآن طبعتين الأولى في شهر ديسمبر 2014، و الطبعة الثانية في شهر جوان 2015 ، كما يتم تنظيم المهرجان المحلي القراءة في احتفال خلال شهر مارس في مختلف مؤسسات القطاع على مستوى الولاية. أما المهرجان المحلي للفنون والثقافات الشعبية فهو الأخر يتم تنظيمه محليا وفق التخطيط الجديد الذي اعتمدته وزارة الثقافة ، إضافة إلى شهر الثرات الذي ينظم من 18 أفريل إلى 18 ماي من كل سنة ويتم خلاله إحياء الموروث الثقافي بشقيه المادي واللامادي..
كما تمارس الأنشطة المحلية بصورة ممنهجة ومشتركة ووفق برامج المؤسسات المحلية ( المكتبة ، دار الثقافة ، المسرح الجهوي) التي يتم توحيدها وانسجامها على مستوى مديرية الثقافة . وهذه الأنشطة تخص إحياء الأعياد الدينية،الوطنية والثقافية وانجاز ما تشتمل عليه برامج النشاط من عروض مسرحية وفنية ومعارض للكتب وغيرها ..


اللجنة الولائية للفعل الثقافي
بداية النشاط الفعلي للجنة كان في 24 مارس 2014 
أين تم منحها مقرا مع نادي الفنانين بوسط مدينة سعيدة في مبنى " "hôtel d'Orient مقابل ساحة 18 فيفري الموجودة أمام مقر بلدية سعيدة .
أهم المهام الموكلة لهذه اللجنة هي تنظيم بعض النشاطات الثقافية بالتنسيق مع مديرية الثقافة والمسرح الجهوي ومختلف الجمعيات الثقافية المحلية لتقديم صورة حول المنتوج الثقافي المحلي ولتمكين الجمهور من إكتشاف مختلف الطبوع الثقافية المحلية والوطنية وفق طبق يتم تشكيله بعناية من طرف مختصين في المجال الثقافي من فنانين ومختصين في المسرح وأساتذة ومبدعين وجمعيات ....للمساهمة في وضع نشاط ثقافي محلي خاص بالولاية.
تقوم اللجنة بتسطير برنامج سنوي ثري يضم المهرجانات، والحفلات والأمسيات الشعرية والغنائية، مسرحيات، ودورات تكوين، وملتقيات ....
كما تقوم اللجنة بتنظيم عيد العقبان الذي تم الإحتفال بطبعته الثانية في ماي 2015، وهو عبارة عن مهرجان ينظم لمدة أسبوع وفق برنامج يحدد طبقا لشعار كل طبعة حيث كان شعار طبعة 2015 "الأغنية البدوية".

كلمة الرئيس

مساحة إعلانية

تواصلوا مع الديوان

الموقع الجغرافي لولاية سعــــيدة